كلمة المدير العام للمعهد الدولي للماء والصرف الصحي

ثم إحداث المعهد الدولي للماء والصرف الصحي من قبل المكتب الوطني للماء الصالح للشرب في شهر يونيو 2008 بهدف تحسين آليات التكوين، التي كان يتكفل بها إلى غاية هذا التاريخ مركز التكوين التابع له، والذي راكم على مدى أكثر من 30 سنة تجربة وخبرة كبيرة، مع العمل على خلق قسم جديد يعنى بالأنشطة المرتبطة بالبحث التطبيقي. وقد شكل إدماج أنشطة التكوين وأنشطة البحث بشكل خاص تطورا كيفيا في مقاربتنا ذات الصلة بتنمية قدرات الموارد البشرية ، وكذا تلك المتعلقة بالمقاولة.

ووعيا منا بأننا نشتغل في مجال حيويليس فقط بالنسبة للإنسان بل أيضا لكل الكائنات الحية، وللأرض بشكل عام، فإنه لم يكن ممكنا بلورة استراتيجية ووضع مخططات بدون التوفر على رؤية واضحة المعالم. وقد استندت هذه الرؤية على إعطاء الأولوية لتنمية قدرات الموارد البشرية من جهة، وتقييم المعرفة في مجال الماء والبيئة باعتبارهما إرثا للبشرية يجب تثمينه وتقاسمه بشكل حر عبر تدبير عمومي وشمولي ومستدام.

وانطلاقا من هذه الاعتبارات، فإن المهام الرئيسية المنوطة للمعهد الدولي للماء والصرف الصحي تكمن بالأساس في :

  •  التكوين وتنمية قدرات الموارد البشرية، باعتبارهما ركائزأساسية للمقاولات لضماناستمرارية المشاريع ونجاعة تسييرهم.
  •  تطوير مرفقي الماء والصرف الصحي، من خلال توجيه البحث التطبيقي نحو تكنولوجيات وأنماط تدبير وممارسات مناسبة وملائمة وذلك باعتماد نظام تدبير المعارف وتثمينها
  •  الدعم والمساعدة التقنية على الصعيد الدولي، خاصة لفائدة الفاعلين في قطاع الماء على مستوى إفريقيا جنوب الصحراء، من خلال تقاسم المهارات بشكل لا يستهدف الربح، وذلك في إطار التعاون شمال-جنوب-جنوب والشراكة ما بين القطاعات العمومية.

الجوائز

مركز منظمة الصحة العالمية التعاوني للتدريب والأبحاث في مجالات مياه الشرب والصرف الصحي     "مركز الشرق الاوسط للمياه شركة المياه الوطنية وكالة الطاقة الدولية للتميز في الشرق الأوسط و شمال أفريقيا"     ISO IEA